فرقه نجوم الشعله

اهلاً بك زائرنا العزيز نرجوا ان تكون مستمتع بالتصفح فى منتديات فرقه نجوم الشعله ويشرفنا ان تقوم بالتسجيل و مشاركه الاعضاء فى المنتدى مع تحياتى : رئيس المنتدى (حافظ)
فرقه نجوم الشعله

كل ما تتمناه تجده لدينا


    مجموعة قصائد لعنتره بن شداد ( الشاعر الفارس الجاهلى) ::::

    شاطر
    avatar
    محمد جمال

    عدد المساهمات : 12
    نقاط : 34
    تاريخ التسجيل : 20/03/2011

    مجموعة قصائد لعنتره بن شداد ( الشاعر الفارس الجاهلى) ::::

    مُساهمة من طرف محمد جمال في السبت أغسطس 18, 2012 1:35 am

    نبذه عن الشاعر


    عَنتَرَة بن شَدّاد? - 22 ق. هـ / ? - 601 معنترة بن شداد بن عمرو بن معاوية بن قراد العبسي.
    أشهر فرسان العرب في الجاهلية ومن شعراء الطبقة الأولى. من أهل نجد. أمه حبشية اسمها زبيبة، سرى إليه السواد منها. وكان من أحسن العرب شيمة ومن أعزهم نفساً، يوصف بالحلم على شدة بطشه، وفي شعره رقة وعذوبة.
    كان مغرماً بابنة عمه عبلة فقل أن تخلو له قصيدة من ذكرها. اجتمع في شبابه بامرئ القيس الشاعر، وشهد حرب داحس والغبراء، وعاش طويلاً، وقتله الأسد الرهيص أو جبار بن عمرو الطائي




    - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -



    سكت فغر أعدائي السكوت

    سكتُّ فَغَرَّ أعْدَائي السُّكوتُ وَظنُّوني لأَهلي قَدْ نسِيتُ
    وكيفَ أنامُ عنْ ساداتِ قومٍ أنا في فَضْلِ نِعْمتِهمْ رُبيت
    وإنْ دارْتْ بِهِمْ خَيْلُ الأَعادي ونَادوني أجَبْتُ متى دُعِيتُ
    بسيفٍ حدهُ يزجي المنايا وَرُمحٍ صَدْرُهُ الحَتْفُ المُميتُ
    خلقتُ من الحديدِ أشدَّ قلباً وقد بليَ الحديدُ ومابليتُ
    وَإني قَدْ شَربْتُ دَمَ الأَعادي بأقحافِ الرُّؤوس وَما رَويتُ
    وفي الحَرْبِ العَوانِ وُلِدْتُ طِفْلا ومِنْ لبَنِ المَعامِعِ قَدْ سُقِيتُ
    فما للرمحِ في جسمي نصيبٌ ولا للسيفِ في أعضاي َقوتُ
    ولي بيتٌ علا فلكَ الثريَّا تَخِرُّ لِعُظْمِ هَيْبَتِهِ البُيوتُ

    - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

    هدُّيكم خيرٌ أباً من أبيكم

    هدُّيكم خيرٌ أباً من أبيكم أ عفُّ وأوفى بالجوار وأحمدُ
    وأطعنُ في الهيجا إذا الخيلُ صدَّها غداة الصَّباح السَّمْهَريُّ المُقَصَّدُ
    فَهلاَّ وفي الغَوْغاءِ عمْرو بن جابرٍ بذمَّتِهِ وابنُ اللَّقيطَة ِ عِصْيَدُ
    سيأتيكم عنيّ وإن كنتُ نائياً دُخانُ العَلَنْدي دونَ بَيْتيَ مِذْوَدُ
    قصائِدُ منْ قِيلِ امرىء ٍ يَحْتَذِيكُمُ بني العشراءِ فارتدوا وتقلدوُا

    - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

    ألا من مبلغ أهل الجحود

    ألا مَنْ مُبْلغٌ أهلَ الجُحُود مَقالَ فتى ً وَفيٍّ بالعُهُود
    سأخرجُ للبرازِ خلى بالِ بقَلبٍ قُدَّ منْ زُبَرِ الحديدِ
    وأطعنُ بالقنا حتى يراني عَدوي كالشرارة ِ من بعيد
    إذا ما الحربُ دارتْ لي رَحاها وطاب المَوْتُ للرَّجُلِ الشَّدِيد
    تَرَى بيضاً تَشَعْشَعُ في لَظاها قد التصقت بأعضادِ الزنود
    فأقحمُها ولكن معْ رجالٍ كأَنَّ قلوبها حَجَرُ الصَّعيد
    وَخَيْلٍ عُوِّدتْ خَوْضَ المنايا تُشَيِّبُ مَفْرِقَ الطفْلِ الوليدِ
    سأَحمِلُ بالأُسودِ على أسودٍ وأخْضِبُ ساعدي بدمِ الأُسود
    بمَمْلكَة ٍ عليها تَاج عِزٍّ وَقَوْمٍ من بني عَبْسٍ شُهود
    فأَما القائلونَ هزبرُ قومٍ فَذَاكَ الفَخرُ لا شَرَفُ الجدود
    وأمَّا القائِلونَ قَتيلُ طَعْنٍ فذلك مصرع البطل الجليد

    - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

    نحا فارسُ الشهباءِ والخيلُ جنحُ



    نحا فارسُ الشهباءِ والخيلُ جنحُ على فارسٍ بين الأسِنَّة ِ مُقْصَدِ
    ولولا يدٌ نالَتْهُ مِنَّا لأَصْبَحَتْ سِباعٌ تهادَى شِلْوَهُ غيرَ مُسْنَدَ
    فلا تَكْفُر النّعْمى وأثْن بفَضلِها ولا تأمننْ مايحدثُ الله في غدِ
    فإنْ يَكُ عبدُ الله لاقى فوَارساً يردُّون خالَ العارض المتوقدِ
    فقدْ أمكَنَتْ مِنْكَ الأَسِنَّة عانياً فلم تجز إذ تسعى قتيلاً بمعبد

    - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

    صحا مِنْ بعْدِ سكرته فؤَادي

    صحا مِنْ بعْدِ سكرته فؤَادي وعاود مقْلتي طِيبُ الرُّقاد
    وأصبح من يعاندني ذليلا كَثيرَ الهَمّ لا يَفْدِيهِ فادي
    يرى في نومهِ فتكات سيفي فَيَشْكُو ما يَرَاهُ إلى الوِسادِ
    ألا ياعبل قد عاينتِ فعلي وبانَ لكِ الضلالُ من الرَّشاد
    وإنْ أبْصَرْتِ مِثْلِي فاهْجُريني ولا يَلْحَقْكِ عارٌ مِنْ سَوادي
    وإلاَّ فاذكري طَعني وَضَربي إذا ما لَجّ قَوْمُك في بِعادي
    طَرَقْتُ ديار كِنْدَة َ وهي تدْوي دويَّ الرعدِ منْ ركضِ الجياد
    وبَدَّدْتُ الفَوارِسَ في رُباها بطعنٍ مثلِ أفواه المزادِ
    وَخَثْعَمُ قد صَبَحْناها صَباحاً بُكُوراً قَبْلَ ما نادى المُنادي
    غدوا لما رأوا من حد سيفي نذير الموت في الأرواحِ حاد
    وعُدْنا بالنّهابِ وبالسَّرايا وبالأَسرَى تُكَبَّلُ بالصَّفاد
    avatar
    Admin
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 339
    نقاط : 953
    تاريخ التسجيل : 31/12/2009
    الموقع : www.elsh3la.yoo7.com

    رد: مجموعة قصائد لعنتره بن شداد ( الشاعر الفارس الجاهلى) ::::

    مُساهمة من طرف Admin في السبت أغسطس 18, 2012 3:49 pm



      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 23, 2018 1:41 pm